DT News - MEA - دراسة جديدة تكشف العوامل التي تؤثر على الإستعداد لزيارة طبيب الأسنان

Search Dental Tribune

دراسة جديدة تكشف العوامل التي تؤثر على الإستعداد لزيارة طبيب الأسنان

وجد باحثون في اليابان أن المعتقدات الصحية وعادات صحة الفم هي مؤشرات قوية على الرغبة في إجراء فحوصات منتظمة للأسنان. (Image: Portrait Image Asia/Shutterstock)

وفقًا لمنظمة الصحة الأمريكية، فإن تسعة من كل عشرة أشخاص معرضون لخطر الإصابة بأي نوع من أمراض الفم، والتي يمكن تفاديها عن طريق عادات الفم الصحية وفحوصات الأسنان المنتظمة. وقد يؤدي التحقق من العوامل التي تؤثر على الاستعداد لزيارة طبيب الأسنان بشكل دوري إلى نشر الوعي لدى سلطات الصحة العامة وتحفيز المرضى. وجد باحثون في اليابان أن المرضى الذين يفهمون فائدة الفحوصات الدورية في الوقاية من الأمراض ، والذين يتبعون سلوكيات صحية إيجابية في ما يتعلق بصحة الفم، يرجح أن يقوموا بجدولة فحص للأسنان.

التقييم الذي اعتمد في الاستبيان بعد فحص الفم ، لم يتطرق إلى صحة الفم والسلوكيات وحسب، بل شمل أسئلة حول إستعداد المشاركين لتحسين صحتهم وفقًا لنموذج محدد، بالإضافة إلى إجابتهم لسيناريو  تجنب المخاطرة. ويهدف النموذج المستخدم إلى تفسير السلوك الصحي في ما يتعلق بمعتقدات الأفراد ذات الصلة، واللجوء إلى مفاهيم مثل القابلية، والفوائد، والحواجز، للنظر في استعدادهم للتصرف. وغالبًا ما يميل الأفراد الذين يتفادون المخاطر إلى اتخاذ القرارات بناء على ما إذا كانت بعيدة عن إمكانية حدوث تداعيات سلبية.

وأشارت النتائج إلى أنه عندما كان من المرجح أن يرى المشاركون أنفسهم يواجهون خطر حدوث نتيجة صحية سلبية ما ، بالإضافة إلى رؤية فائدة واضحة ، كانوا أكثر تحفيزًا للانخراط في إجراءات الصحة الوقائية. وجد الباحثون أيضًا ارتباطًا إيجابيًا مهمًا بين الرغبة في إجراء فحص الأسنان وسلوكيات صحة الفم المتمثلة في استخدام الخيط أو استخدام الفرشاة بين الأسنان.

اقترح الفريق أن الارتباط كان بسبب الكفاءة الذاتية، وهو مفهوم في النموذج الصحي يشير إلى أنه يمكن للمرء اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق نتيجة معينة. من المتوقع أن يدفع النفور من المخاطرة الناس إلى تبني سلوكيات صحية؛ ومع ذلك، لم يتم إثبات تجنب المخاطرة كعامل في تحديد مواعيد فحوصات الأسنان.

واقترح الباحثون إمكانية أن تُعزى هذه النتيجة إلى العمر الصغير نسبيًا للأفراد الذي شملهم الاستبيان، حيث أشارت الدراسات السابقة إلى أن الشباب لديهم نفور أقل من المخاطر، وبالتالي أوصوا بمزيد من البحث للتحقيق في الارتباط بين هذه العوامل. فوجدت النتائج أن صحة الفم التي تم فحصها غير مرتبطة بالإستعداد لزيارة الطبيب بشكل منتظم.

نُشرت الدراسة التي تحمل عنوان "The impact of oral health behaviors, health belief model, and absolute risk aversion on the willingness of Japanese university students to undergo regular dental check-ups: A cross-sectional study" في العدد الأول من نوفمبر 2022 من المجلة الدولية لأبحاث البيئة والصحة العامة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

advertisement
advertisement